الجملون سعدانة

الجملون سعدانة

المنتدي الذي يجمع كل ابناء الجملون سعدانة

منتديات الجملون التي تجمع كل محبي الجملون سعدانة

المواضيع الأخيرة

» عامان غياب
الجمعة نوفمبر 29, 2013 12:51 pm من طرف العضو الكسول

» كيف تقاوم الخوف ؟
الأربعاء فبراير 06, 2013 12:50 am من طرف التاج مكى

» تهنئة بالعام الميلادى 2013
الأحد ديسمبر 30, 2012 2:29 am من طرف التاج مكى

» عادات سيئة تدمر ادمغتنا !!!
الإثنين نوفمبر 12, 2012 5:21 am من طرف محمدالصافي KLA$H

» احاديث نبوية حول شهر رمضلن
الثلاثاء يوليو 24, 2012 2:44 pm من طرف التاج مكى

» رمضان كريم رمضان كريم
الإثنين يوليو 23, 2012 4:50 am من طرف التاج مكى

» فتح باب الترشيح لتعيين مدير جديد للمنتدى
الأحد مايو 06, 2012 8:10 pm من طرف محمدالصافي KLA$H

» رسالة الى دكتورة اسيلات
الأحد مايو 06, 2012 8:04 pm من طرف محمدالصافي KLA$H

» قصة سيدنا نوح
الأحد أبريل 15, 2012 12:52 am من طرف ماجد محمد(ود الكفر)

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني

www.google.com

www.google.com


    موضوع حيوي للنقاش

    شاطر
    avatar
    أشواق الحوري
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    انثى السمك القط
    عدد المساهمات : 246
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009
    العمر : 42

    موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف أشواق الحوري في الأربعاء يناير 27, 2010 5:35 am

    الرياء الإجتماعي

    أو قل

    النفاق الإجتماعي

    هناك من ينصحك كن مع القوي حتى وإن كان على خطأ وكن مع الكبار

    إذا وقعت سوف يرفعونك


    ونسوا أن الكبير هو الله


    بغض النظر عن رأي

    ماهو رأيكم

    إذا كان هناك إنسان ضعيف

    لا يملك إلا مشاعره

    وعقله

    وصدقه


    لا يتلون ولا يداهن


    متزلفوه قليلون أو قل ليس له نصراء

    هل ستكون مع هذا الصف القصير

    وهناك صف طويل

    برع فيه الناس في التمويه والمزج وأتوا بلون رمادي


    عتم رؤية الحقيقة


    شخص ضعيف ولكن حديثه ببيان سحبان

    والصف الآخر الطويل أعيا من باقل

    هكذا هو المجتمع

    الحق فيه هذا الشخص الذي أتحدث عنه

    والباطل هو الصف الطويل


    ويجمعان الأول والآخر والناقص والوافر والخفي والظاهر والشاهد والغائب والرفيع والوضيع والغث والسمين والشكل وخلافه والجنس وضده بنفس النسبة



    حدد مكانك وحدد وجهتك تكن الفائز والمنتصر بإذن الله


    _________________
    مما زادنى شرفا" و تيها" وكدت بأخمصى أطأ الثريا دخولى تحت قولك يا عبادى وأن صيرت (أحمد) لى نبيا
    avatar
    محمد المهدى
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    عدد المساهمات : 103
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 22/01/2010

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف محمد المهدى في الخميس يناير 28, 2010 11:09 am

    اختى/ اشواق الحورى

    حقيقه موضوع رائع من انسانه رائعه
    فهزا الموضوع يناقش ظاهره للاسف اصبحت متفشيه وموجوده وتكاد تلمسها وتراها بشكل يومى
    وهى ظاهره النفاق الاجتماعى وهو ينقسم الى عده انواع منها ما هو على مستوى العمل
    ومستوى العلاقات
    ونفاق سياسى ولكن مع اختلاف المسميات يظل النفاق هو اظهار شى على خلاف ماتبطنه فعلى
    مستوى العلاقات الاجتماعيه يكون تاثيره على ان العلاقات تخلو من الصدق ووينعدم الاخلاص اما على
    مستوى العمل فانها ترفع اشخاص الى مناصب لا يستحقونها ومؤهلهم الوحيد انهم شاركو فى جنازه تابين الضمير
    اما على المستوى السياسى وهزااخطر انواع النفاق لان البطانه المنافقه تضلل الوالى والسلطان
    ويغيبون عنه حقائق ويظهرون له ان الرعيه فى خير ورخاء ولا يعكسون الا الجانب الزى يسعدهم ويرضيهم ويجود عليهم ببضع دنانير
    فالرابط الاساسى بين كل انواع النفاق هو كما قلت هو انعدام الضمير
    وشكرا مره اخرى اشواق ولقلمك المعطاء الزى يلمس ماينفع الناس
    وتفضلى بقبول فائق مودتى
    avatar
    محمد أبـوجــودة
    المدير الفخرى للمنتدى
    المدير الفخرى للمنتدى

    عدد المساهمات : 38
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/11/2009

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف محمد أبـوجــودة في الجمعة يناير 29, 2010 5:01 am

    سلام يا أشواق ، ويا محمد المهدي
    موضوعة الرياء ،وفي قولٍ، النفاق الاجتماعي هيَ برأيِّ فولة جبـّارة عصيّة على الكسر بما تحتوي من رؤوس متعددة
    معليش،
    جاءني طارق ، هو عليش ابن اختي ، ونحن خارجان معاً
    ســأعود
    مودتي
    avatar
    محمد أبـوجــودة
    المدير الفخرى للمنتدى
    المدير الفخرى للمنتدى

    عدد المساهمات : 38
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/11/2009

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف محمد أبـوجــودة في الجمعة يناير 29, 2010 11:24 am

    بحمده، تعالى، قد عدتُّ الآن . قابلتُ فواز الموسيقي الموهوب، وأوصلتُ له ضرورة أن يشترك في منتدى الجملون سعدانة ؛ كذلك سأطلب من بقية أبناء وبنات شــقيقاتي، وكذلك كل القادرين من المنطقة ، للانضمام لهذا المنتدى العامر
    موضوعة الريا ، تتشعّب تعريفات الإحاطة بها ، ولكنها على أيّة حال إن لم تُعرَف بالتحديد ، فهيَ على الأقل مُعاشة في الواقع على نحوٍ كبير بين كثيرين من أهل عصرنا الراهن؛ بل وعلى مـَرِّ العصور ، ولعل في قصة عبدالله بن أُبي " كبير المنافقين" استشهادات كثيرة بأنّ الرِّيا قد يكون بسببٍ من الحسد ،والتنافس غير المتكافئ على معالي الأمور .. أهل المُراآة ، قومٌ قليلي الثِقة في قُدراتِهم ، وبالتالي فهُم مدفوعون نحو تكملة نواقصهم من خلال الرياء في الظهور بالمظهر الإيجابي " قِشرةً" والجوهر غاطس في السلبية . .. من وجوه الرياء المعروفة ، ما يمكن أن نُسمِّيه " المُداجاة " أو المُداراة " وهيَ بمعنى المَشي جنب الحيط ! كما يرد كثيراً في المسلسلات المصرية الاجتماعية
    دوماً،ما نجد الواقع/الواقعة في نقيصة الرِّياء في هَمٍّ وغَمِّ ممّا تأتي به الأيام! يعيش/تعيش على قَلقٍ وانشغال وربما اكتئاب ! ذلك أنّ الإقرار الذاتي بوجود نقيصة الرياء ، دافع كبير الى استشراف الطُرُق التي تؤمِّن الوصول للمحافظة على " الأنا" عند الآخر الغير ؛ لذلك، ربما كان لهذا الإنشغال المستديم بتضميد جراحات النواقص عبر الهروب من الحقيقة والإلتزام بإدمان التظاهر والنفاق والرياء والكذب ، مظنّة وقوع في هوّة العدم بما ينسرب من أيام ولحظاتٍ مؤاتية للتضميد الحقيقي لجراحات النفس عبر الفضائل النبيلة كالصدق والصراحة والاعتراف بالخطأ والاعتذار عنه في آن. .. أحسّ بأني ما أزال بعيداً عن النقاط التي تجول بذهني عن هذه الموضوعة الكبيرة .. وأتمنى أن أستطيع تسطيرها بعد الاطّلاع على رؤاكم في هذا الشأن الكبير
    ودمتم ، براء من أيِّ نفاق
    avatar
    معاوية ميرغني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    ذكر عدد المساهمات : 45
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف معاوية ميرغني في الخميس فبراير 18, 2010 4:17 am

    الرائعه ام المصطفى تحيه واحترام منذ مدة وانا اريد ان اعلق هذا الموضوع المهم ويبدو ان الاستاذ ابواياد قد وفى وكفى كيف لا وهو الاديب الاريب الذى نتمنى ان يكثر من مساهماته وتعليقاته حتى ننهل من هذا المعين ولكى التحيه يا شوق وانتى تستثيرين مثل هذه الموضوعات الحيويه ولنا عودة ان شاء الله
    avatar
    أشواق الحوري
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    انثى السمك القط
    عدد المساهمات : 246
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009
    العمر : 42

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف أشواق الحوري في الجمعة فبراير 19, 2010 10:03 am

    محمد المهدى كتب:اختى/ اشواق الحورى

    حقيقه موضوع رائع من انسانه رائعه
    فهذاا الموضوع يناقش ظاهره للاسف اصبحت متفشيه وموجوده وتكاد تلمسها وتراها بشكل يومى
    وهى ظاهره النفاق الاجتماعى وهو ينقسم الى عده انواع منها ما هو على مستوى العمل
    ومستوى العلاقات
    ونفاق سياسى ولكن مع اختلاف المسميات يظل النفاق هو اظهار شى على خلاف ماتبطنه فعلى
    مستوى العلاقات الاجتماعيه يكون تاثيره على ان العلاقات تخلو من الصدق ووينعدم الاخلاص اما على
    مستوى العمل فانها ترفع اشخاص الى مناصب لا يستحقونها ومؤهلهم الوحيد انهم شاركو فى جنازه تابين الضمير
    اما على المستوى السياسى وهذااخطر انواع النفاق لان البطانه المنافقه تضلل الوالى والسلطان
    ويغيبون عنه حقائق ويظهرون له ان الرعيه فى خير ورخاء ولا يعكسون الا الجانب الذى يسعدهم ويرضيهم ويجود عليهم ببضع دنانير
    فالرابط الاساسى بين كل انواع النفاق هو كما قلت هو انعدام الضمير
    وشكرا مره اخرى اشواق ولقلمك المعطاء الذى يلمس ماينفع الناس
    وتفضلى بقبول فائق مودتى
    أشكرك أخي محمد المهدي

    تطرقت لأنواع من النفاق موجودة وإن أنكرها البعض

    وإعتبرها ظواهر صحية

    أو يفعلونها بدافع أنهم يريدون أن يعيشوا

    ونسوا أن الرزق مكتوب ومسطر من قبل أن تنفخ فيهم الروح

    ورفعت الأقلام وجفت الصحف

    والرزق ليس بيد أحد

    وإنما السعي من باب أن العمل عبادة

    وهو سبب للرزق

    المقسوم منذ الأزل


    شكرا" مرة أخرى وفي إنتظار عودتك مرة أخرى

    لنقتل الموضوع بحثا"

    وحتى نحارب هذه الظاهرة بل الظواهر من مجتمعنا ونرقى به


    ودي أخي



    _________________
    مما زادنى شرفا" و تيها" وكدت بأخمصى أطأ الثريا دخولى تحت قولك يا عبادى وأن صيرت (أحمد) لى نبيا
    avatar
    أشواق الحوري
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    انثى السمك القط
    عدد المساهمات : 246
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009
    العمر : 42

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف أشواق الحوري في الجمعة فبراير 19, 2010 10:25 am

    محمد أبـوجــودة كتب:
    بحمده، تعالى، قد عدتُّ الآن . قابلتُ فواز الموسيقي الموهوب، وأوصلتُ له ضرورة أن يشترك في منتدى الجملون سعدانة ؛ كذلك سأطلب من بقية أبناء وبنات شــقيقاتي، وكذلك كل القادرين من المنطقة ، للانضمام لهذا المنتدى العامر
    موضوعة الريا ، تتشعّب تعريفات الإحاطة بها ، ولكنها على أيّة حال إن لم تُعرَف بالتحديد ، فهيَ على الأقل مُعاشة في الواقع على نحوٍ كبير بين كثيرين من أهل عصرنا الراهن؛ بل وعلى مـَرِّ العصور ، ولعل في قصة عبدالله بن أُبي " كبير المنافقين" استشهادات كثيرة بأنّ الرِّيا قد يكون بسببٍ من الحسد ،والتنافس غير المتكافئ على معالي الأمور .. أهل المُراآة ، قومٌ قليلي الثِقة في قُدراتِهم ، وبالتالي فهُم مدفوعون نحو تكملة نواقصهم من خلال الرياء في الظهور بالمظهر الإيجابي " قِشرةً" والجوهر غاطس في السلبية . .. من وجوه الرياء المعروفة ، ما يمكن أن نُسمِّيه " المُداجاة " أو المُداراة " وهيَ بمعنى المَشي جنب الحيط ! كما يرد كثيراً في المسلسلات المصرية الاجتماعية
    دوماً،ما نجد الواقع/الواقعة في نقيصة الرِّياء في هَمٍّ وغَمِّ ممّا تأتي به الأيام! يعيش/تعيش على قَلقٍ وانشغال وربما اكتئاب ! ذلك أنّ الإقرار الذاتي بوجود نقيصة الرياء ، دافع كبير الى استشراف الطُرُق التي تؤمِّن الوصول للمحافظة على " الأنا" عند الآخر الغير ؛ لذلك، ربما كان لهذا الإنشغال المستديم بتضميد جراحات النواقص عبر الهروب من الحقيقة والإلتزام بإدمان التظاهر والنفاق والرياء والكذب ، مظنّة وقوع في هوّة العدم بما ينسرب من أيام ولحظاتٍ مؤاتية للتضميد الحقيقي لجراحات النفس عبر الفضائل النبيلة كالصدق والصراحة والاعتراف بالخطأ والاعتذار عنه في آن. .. أحسّ بأني ما أزال بعيداً عن النقاط التي تجول بذهني عن هذه الموضوعة الكبيرة .. وأتمنى أن أستطيع تسطيرها بعد الاطّلاع على رؤاكم في هذا الشأن الكبير
    ودمتم ، براء من أيِّ نفاق





    الخال الموقر

    محمد أبوجودة

    إضافة ثرة وجميلة وأضافت للموضوع الأساسي أكثر مما أوحى

    وذلك لعي صاحب الموضوع


    لله درك وأنت تقتل الموضوع بحثا" وتحيط بكل جوانبه وأنا

    في إنتظار عودتك مرة أخرى

    لتعيننا على معالجة النواقص بأنفسنا قبل غيرنا


    والرياء في إعتقادي خواء ذهني

    يصرف عن ما هو عظيم من الأمور

    ويجعل صاحبه غارق في المظاهر

    ولن ينتصر وذلك نسبة لتكالب جيوش الأنا عليه

    ولن يستطيع الإنتصار عليها

    نهيك عن مجتمعه وما ينتظر منه كفرد صالح بالمجتمع

    أدمن التسكع في متاهات نفسه وشغل نفسه عن ما منوط به

    من الجليل من الأعمال

    وهو شخص مصاب بالعشى الليلي

    ولا ينظر للحياة كما يراها أولي العزم من الناس


    ودي وفائق تقديري


    _________________
    مما زادنى شرفا" و تيها" وكدت بأخمصى أطأ الثريا دخولى تحت قولك يا عبادى وأن صيرت (أحمد) لى نبيا
    avatar
    أشواق الحوري
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    انثى السمك القط
    عدد المساهمات : 246
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009
    العمر : 42

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف أشواق الحوري في الجمعة فبراير 19, 2010 10:57 am

    معاوية ميرغني كتب:الرائعه ام المصطفى تحيه واحترام منذ مدة وانا اريد ان اعلق هذا الموضوع المهم ويبدو ان الاستاذ ابواياد قد وفى وكفى كيف لا وهو الاديب الاريب الذى نتمنى ان يكثر من مساهماته وتعليقاته حتى ننهل من هذا المعين ولكى التحيه يا شوق وانتى تستثيرين مثل هذه الموضوعات الحيويه ولنا عودة ان شاء الله

    أشكرك أخي معاوية على المرورالمتأني

    وصدقت والله لنا شرف إنتماء

    الخال محمد أبوجودة لمنتدانا المتواضع الذي

    آن له أن يرتقي لمستوى منتسبيه من أعضاء

    ودي وصادق معزتي


    _________________
    مما زادنى شرفا" و تيها" وكدت بأخمصى أطأ الثريا دخولى تحت قولك يا عبادى وأن صيرت (أحمد) لى نبيا
    avatar
    سرور
    مستجد
    مستجد

    عدد المساهمات : 11
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/02/2010

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف سرور في الأحد فبراير 21, 2010 6:41 am

    الصراع بين الخير والشر لا ينتهي لذا نجد ان الرياء و سوء الخلق اصبحت عادة اجتماعية و رغم مذموميتها الا انها منتشرة بشكل كبير و مخيف ونجد دائما الناس تقف مع الشر او (الشراني) وذلك لما يتمع به الشر من قوة سواء كان اجتماعية او سياسية او ثقافية او دينية او حتي قوة اسطورية ترسخت لدي العامة بما يفيد الاعتقاد بصحته.
    وقليل ما نجد من يقف مع الخير لضعف صاحبه رغم قلبه الكبير و ما يملكه من مشاعر و عقل صدق
    علينا ان نترك الرياء والنفاق الاجتماعي حتي نسعد
    تشكررررررررررررررررررررررررروا علي الموضوع
    avatar
    أشواق الحوري
    مدير عام المنتدي
    مدير عام المنتدي

    انثى السمك القط
    عدد المساهمات : 246
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/08/2009
    العمر : 42

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف أشواق الحوري في الأحد فبراير 21, 2010 7:32 am

    سرور كتب:الصراع بين الخير والشر لا ينتهي لذا نجد ان الرياء و سوء الخلق اصبحت عادة اجتماعية و رغم مذموميتها الا انها منتشرة بشكل كبير و مخيف ونجد دائما الناس تقف مع الشر او (الشراني) وذلك لما يتمع به الشر من قوة سواء كان اجتماعية او سياسية او ثقافية او دينية او حتي قوة اسطورية ترسخت لدي العامة بما يفيد الاعتقاد بصحته.
    وقليل ما نجد من يقف مع الخير لضعف صاحبه رغم قلبه الكبير و ما يملكه من مشاعر و عقل صدق
    علينا ان نترك الرياء والنفاق الاجتماعي حتي نسعد
    تشكررررررررررررررررررررررررروا علي الموضوع
    الأخ سرور

    سعيدة بمرورك من هنا

    الشر لم يكن في يوم من الأيام له قوة

    هو أوهن من جناح بعوضة

    وتجد (الشراني) كما تفضلت يرتدي هذا القناع لعلمه بضعفه ووهنه

    وعدم ثقته في نفسه وتحقيق مآربه

    لذا تجده يدعي القوة

    في حين أنه بينه وبين نفسه (خائف) ومتأكد من إنتصار الخير عليه عاجلا" أم آجلا"

    شكرا" أخي إذ راودتني كلماتك لإخراج هذه الكلمات

    نرغب جميعا" في ثورة مجتمعية ضد النفاق وضد الكذب
    وضد كل ماهو قبيح وشائن

    ودي وصادق معزتي



    _________________
    مما زادنى شرفا" و تيها" وكدت بأخمصى أطأ الثريا دخولى تحت قولك يا عبادى وأن صيرت (أحمد) لى نبيا
    avatar
    سرور
    مستجد
    مستجد

    عدد المساهمات : 11
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/02/2010

    مصيرو الخير ينتصر

    مُساهمة من طرف سرور في الأحد فبراير 21, 2010 8:47 am

    تشكري اشواق
    الخير مصيرو ينتصر
    مهما طال الزمن او قصر
    دي عاملة ذي مقولة اعنية هاشم ميرغني ما مصيرو الحي يلاقي
    مع تحياتي
    avatar
    العضو الكسول
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 398
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 01/05/2010

    رد: موضوع حيوي للنقاش

    مُساهمة من طرف العضو الكسول في الثلاثاء يونيو 08, 2010 10:27 am

    أشواق الحوري كتب:الرياء الإجتماعي

    أو قل

    النفاق الإجتماعي

    هناك من ينصحك كن مع القوي حتى وإن كان على خطأ وكن مع الكبار

    إذا وقعت سوف يرفعونك


    ونسوا أن الكبير هو الله


    بغض النظر عن رأي

    ماهو رأيكم

    إذا كان هناك إنسان ضعيف

    لا يملك إلا مشاعره

    وعقله

    وصدقه


    لا يتلون ولا يداهن


    متزلفوه قليلون أو قل ليس له نصراء

    هل ستكون مع هذا الصف القصير

    وهناك صف طويل

    برع فيه الناس في التمويه والمزج وأتوا بلون رمادي


    عتم رؤية الحقيقة


    شخص ضعيف ولكن حديثه ببيان سحبان

    والصف الآخر الطويل أعيا من باقل

    هكذا هو المجتمع

    الحق فيه هذا الشخص الذي أتحدث عنه

    والباطل هو الصف الطويل


    ويجمعان الأول والآخر والناقص والوافر والخفي والظاهر والشاهد والغائب والرفيع والوضيع والغث والسمين والشكل وخلافه والجنس وضده بنفس النسبة



    حدد مكانك وحدد وجهتك تكن الفائز والمنتصر بإذن الله
    لعلى قد رايت الموضوع من زاوية اخرى او هذا ما اوحى لى به عنوان الموضوع , النفاق الاجتماعى وهى اللفظة التى اصبحت متعارفة بين الناس فى هذا الوقت وما بين الرفض والقبول دعونا نمارس هذه العادة قليلا من دون تجريمنا ونعتنا بابشع الصفات غير المستحسنة , اصبح فن التعامل وكيفية التواصل مع الاخرين واحد من اهم العلوم التى تدرس فى الوقت الحالى وهى مهارات اصبحت مطلوبة عند الاشخاص الذين يعملون فى مجال السلك الدبلوماسى والعلاقات العامة وحتى العاملين بالتجارة وان اصبحت مطلب لك شخص يبحث عن النجاح , فالاشخاص الذين يمارسون هذا النوع من المهارات ( النفاق الاجتماعى ) هم فى الغالب اشخاص حادو الذكاء ولهم من اللباقة والكياسة الكثير فاول شئ يفعلونه هو دراسة شخصية الشخص الذى يقفون قبالته من كل النواحى ومعرفه المداخل التى يستغلونها لتحقيق اهدافهم والتى قد تكون احيانا مشروعة , فحقيقة ان التعامل مع الاخرين يختلف يختلف من شخص لاخر , فهناك من يجبرك على التعامل معه بطريقة قد يرى فيها الاخرين تكلفا او نفاقا لهذا الشخص من اجل تحقيق غرض معين ولكن قد تكون الحقيقة هى تقديرك الصحيح لهذا الشخص , فالله سبحانه وتعالى قال في ما معنى الاية هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون فللعلماء قدرهم وللامراء والملوك قدرهم , فالتعامل مع يكون على حسب قدر الشخص الموجود امامك وانا هنا لا اقصد التقليل من قدر احد ولكن اعنى ان شكل التعامل يختلف من شخص لاخر ويمكنكم ان تقيسوا ذلك فى انفسكم وفى تعاملكم مع الاخرين نجد ان تعاملنا مع بعض الاشخاص يحمل تقديرا واحتراما لا يتوفر لاخرين من دون المساس باحاسيسهم ومشاعرهم , وان كان القصد هؤلاء الذين يداهنون الاخرين من اجل تحقيق غايات غير مشروعة وخارجة عن الخلق فهؤلاء مرضى نسال الله لهم الشفاء
    اخيرا : النفاق كلمة كبيرة تحمل فى معناها الكثير ولها دلائلها ومعطياتها وانتهى عهد تمييز المنافقين منذ عهد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وكان واحد من الصحابة اطلعه رسول الله صلى الله عليه وسلم باسمائهم ومن بعده فالله اعلم بهم فدعونا لا نخلط الامور فالتعامل اصبح علما وفنا ولنا ان نحسن الظن بالاخرين .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 1:25 pm