الجملون سعدانة

الجملون سعدانة

المنتدي الذي يجمع كل ابناء الجملون سعدانة

منتديات الجملون التي تجمع كل محبي الجملون سعدانة

المواضيع الأخيرة

» عامان غياب
الجمعة نوفمبر 29, 2013 12:51 pm من طرف العضو الكسول

» كيف تقاوم الخوف ؟
الأربعاء فبراير 06, 2013 12:50 am من طرف التاج مكى

» تهنئة بالعام الميلادى 2013
الأحد ديسمبر 30, 2012 2:29 am من طرف التاج مكى

» عادات سيئة تدمر ادمغتنا !!!
الإثنين نوفمبر 12, 2012 5:21 am من طرف محمدالصافي KLA$H

» احاديث نبوية حول شهر رمضلن
الثلاثاء يوليو 24, 2012 2:44 pm من طرف التاج مكى

» رمضان كريم رمضان كريم
الإثنين يوليو 23, 2012 4:50 am من طرف التاج مكى

» فتح باب الترشيح لتعيين مدير جديد للمنتدى
الأحد مايو 06, 2012 8:10 pm من طرف محمدالصافي KLA$H

» رسالة الى دكتورة اسيلات
الأحد مايو 06, 2012 8:04 pm من طرف محمدالصافي KLA$H

» قصة سيدنا نوح
الأحد أبريل 15, 2012 12:52 am من طرف ماجد محمد(ود الكفر)

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني

www.google.com

www.google.com


    بلادى انا

    شاطر
    avatar
    معاوية ميرغني
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    ذكر عدد المساهمات : 45
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    بلادى انا

    مُساهمة من طرف معاوية ميرغني في السبت مارس 06, 2010 9:40 pm

    <TABLE border=0>



    <TR>
    <td colSpan=3></TD></TR>
    <TR>
    <td></TD>
    <td align=middle></TD>
    <td></TD></TR></TABLE>
    وصفت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية السودان بأنه "بلد الفراعنة السود" وأنه يظل منجم ذهب لعلماء الآثار لم يُكتشف منه سوى القليل.
    وذكرت الصحيفة في تقرير لها امس أن صحراء النوبة بشمال السودان تُخبئ في رمالها أسرارا تضارع ما باحت به مصر القديمة. وقال رئيس قسم الآثار بمتحف اللوفر في باريس غويمات أندرو إن الأهرامات في مروي بشمال السودان ذات جمال ساحر، في مشهد يزيده روعةً وجودُها منفردة فوق كثبان الرمال وتحت وهج الشمس. وبأن ذلك المشهد هو ما يفرِّق بينها وبين الأهرامات المصرية التي يحجب بعضَ جمالها كثرة السياح.
    وتقع مروي على بعد 200 كلم شمال شرق العاصمة الخرطوم، وكانت عاصمة كوش وهي مملكة قديمة تعرف أيضا باسم مملكة النوبة على ضفاف نهر النيل. وكانت كوش إحدى الحضارات الأولى التي نشأت في وادي النيل والتي سيطرت عليها مصر في بادئ الأمر غير أن النوبيين نالوا أخيرا استقلالهم واستطاعوا بسط سيطرتهم على كل وادي النيل طوال قرن من الزمان، قبل أن يُرغموا على التراجع إلى ما يُعرف الآن بالسودان.
    وسيقيم متحف اللوفر نهاية مارس/آذار الجاري معرضا حول السلالة التي حكمت مروي وهي آخر الأُسر من "الفراعنة السود" الذين حكموا كوش لأكثر من ألف عام إلى أن انهارت مملكتهم عام 350 قبل الميلاد.
    ولمروي ثلاثة مدافن تحتوي على ما يربو على المئة هرم تصغر أهرامات مصر في الحجم، ويبلغ طول أكبرها ثلاثين مترا (98 قدما)، وزواياه شديدة الانحدار تصل حدة بعضها إلى 70 درجة. ورغم التنقيب الشامل عن الآثار في تلك الأهرامات التي أفصحت عن كنوز من المعرفة بالثقافة الكوشية، فإن العديد من جوانب حضارة كوش ما تزال تلفها الأسرار.
    وقد استطاع فريق علماء الآثار أخيرا من اكتشاف تمثال -يزن طنا واحدا- للملك تهراقا، أشهر "الفراعنة السود" والذي حكم في القرن السابع قبل الميلاد.
    ويصف صالح محمد أحمد نائب مدير هيئة الآثار السودانية مصر بأنها بلد رائع وهائل لكن السودان جنة علماء الآثار "فكلما نقّبت فيه فإنك تكتب صفحة جديدة في تاريخ هذا البلد" مضيفا أن 30 فريقا فقط من الآثاريين يعملون في السودان مقارنة بأكثر من ألف فريق في مصر الجارة الشمالية
    فقلا عن سودانيز ون لاين
    ا
    .
    avatar
    محمد المهدى
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس

    عدد المساهمات : 103
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 22/01/2010

    رد: بلادى انا

    مُساهمة من طرف محمد المهدى في الأربعاء مارس 10, 2010 4:29 am

    تحياتى اخى معاويه
    حقيقه الموضوع جميل ويدور فى زهنى منز وقت طويل ،لمازا نحن فاشلون حد العجز فى ابراز ثقافه بلدنا وتقديم حضارتنا للعالم الخارجى مع اننا لاحظنا ان بعض الدول تتسابق فى هزا المجال مع انها لاتملك ربع مانملكه من اثار، ولم نسال انفسنا لمازا لا يعرف الناس خارج السودان الا مشكله دارفور والاقتتال والحروب ،وانا فى اعتقادى نحن اساس هزه المشكله ولو استطعنا الاهتمام بتراثنا ونجحنا فى ابرازه وتقديمه للعام الخارجى لا صبح السودان من اكبر الدول التى يشار اليها بالبنان فى مجال السياحه لمازا لا يعرف الناس خارج السودان الاهرامات الموجوده فى مروى اوعبق التاريخ فى منطقه البجراويه اوسحر الطبيعه الموجود فى الشلال الخامس وجبل مره و الجمال الطبيعى الموجود فى كسلا والشرق عموما على الرغم من هزه المناطق اكاد اجزم ان وجودها فى العالم نادر جدا ،ولكن هزا الموضوع لم يجد الاهتمام الكافى من قبل الحكومات المتعاقبه على السودان حتى الان،ويمكن ان اضيف شى اخر باننا عاجزون حتى فى ابراز مبدعين ومفكرين هزا الوطن الحبيب، وسالت كثير من الجنسيات الموجوده فى الخليج مثلا عن البروفسير عبد الله الطيب كانت الاجابات لاحد يعرف هزا العالم الفز،سالتهم عن قامات كبيره عندنا فى السودان كانت اغلب الاجابات لا،وفى نفس الوقت نحن كسودانين نعرف حتى الشخصيات المغموره عندهم فى كل المجالات فحقيقى الموضوع يحتاج الى وقفه السودانين والحكومات لان العصر عصر ترويج والسياحه لا تنفصل عن التطور فى المجلات الاخرى كالاستثمار والتجاره والعلاقات الخارجيه مع الشعوب وكل سكان العالم يبحثون عن مكان يشتمون فيه رائحه التاريخ وكانهم قد كرهوا حاضرهم وهزا الزمن المتسابق والملئ بالتناقضات والمصالح
    ولنا عوده


    بلادى بلاد من التاريخ من ترهاقا لى عند ميسنا
    حتنا جانا خيروشرور
    وتدفق مياه النيل على الخيران
    بياض الفضه فى وهج الهجير ويشع
    .
    avatar
    العضو الكسول
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 398
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 01/05/2010

    رد: بلادى انا

    مُساهمة من طرف العضو الكسول في الخميس يونيو 10, 2010 7:26 am

    هل نحن الان جاهزون لتوثيق تاريخنا الحاضر بكل مصداقية وهل ندرك نحن عظم واهمية التاريخ فى تشكيل حاضرنا واستصحاب العبر والدروس لنتجنب الوقوع فى كثير من المزالق التى ما زلنا نجاهد للخروج منها لنقع فى حفرة اخرى , عموما هى بارقة امل فى ان نحى واحدة من اعظم الحضارات التى عرفها العالم ولكن للاسف يجهل اهلها عنها الكثير , موضوع غاية فى الاهمية ويحتاج ان يكون موضوعا للنقاش واتنمى لو كان بالامكان تثبيت هذا الموضوع لمزيد من التفاكر والتحاور ولا يفوتنى ان اقدم خالص التحايا للاخ معاوية مرغنى وللاخ محمد المهدى

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 1:29 pm